فشل المغرب في أكثر من 42 ألف محاولة هجرة غير شرعية

شارك مع صديق



كشف تقرير لوزارة الداخلية عن نتيجة جهود المغرب في محاربة الهجرة غير الشرعية ومواجهة شبكات تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر.

أكد تقرير مرفق بالموازنة الفرعية لوزارة الداخلية قدمه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت لأعضاء لجنة الداخلية والسلطات المحلية وسياسة المدن بمجلس النواب ، أن الجهات الأمنية ضاعفوا جهودهم لمحاربة الشبكات الإجرامية في مجال تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر ، وفق القوانين النافذة.

وبحسب التقرير ، أدت الاستراتيجية الأمنية المعتمدة إلى نتائج إيجابية تمثلت في إحباط 42.071 محاولة هجرة غير شرعية وتفكيك أكثر من شبكة إجرامية تعمل في مجال الهجرة غير الشرعية.

كما طرد المغرب طوعا 8890 مهاجرا إلى بلدانهم الأصلية ، بينهم 1725 مهاجرا تم طردهم بالتنسيق مع المنظمة الدولية للهجرة في المغرب.

ويشير التقرير إلى أن معاملة الحكومة المغربية لظاهرة ضحايا شبكات الهجرة والاتجار بالبشر تقوم على تشجيع العودة الطوعية للمهاجرين غير الشرعيين ، بالتعاون مع السلك الدبلوماسي لدولهم المعتمدة لدى المملكة ، في ظل ظروف تحترم حقوقهم. والكرامة.

من ناحية أخرى ، يسلط التقرير الضوء على عملية عودة الجالية المغربية التي تعيش في الخارج في ظروف استثنائية بسبب جائحة “كوفيد -19”.

وأشار التقرير إلى أنه بالرغم من الظروف الاستثنائية للوباء ، فقد تم التنسيق مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن وباقي أعضاء اللجنة الوطنية المعنية لتسهيل دخول وعودة أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج. في بلدان الإقامة ، من خلال خطة متكاملة تواجه ظروف الأزمة الصحية العالمية.

وأشارت الوثيقة نفسها إلى أنه في إطار دعم عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى بلدانهم الأصلية ، تم تعيين موظفين من مديرية الهجرة ومراقبة الحدود لدعم الدور الفعال الذي يؤديه مكتب التنسيق المركزي المنشأ حديثًا في مقر الأركان العامة للقوات المسلحة الملكية ، تحت إشراف مؤسسة محمد الخامس للتضامن ، بالإضافة إلى عمل وحدات محدثة على مستوى جميع العمال والمناطق ، تحت الوصاية المباشرة للمحافظين والعاملين ، مشيرة إلى أن هذه العملية شهدت عبور 1،548،939 مواطنًا ومغربيًا.



Source link

اترك ردّاً