تدافع الشخصيات الأوروبية عن العلاقة الاستراتيجية القائمة مع المملكة المغربية

شارك مع صديق



دعت مجموعة من الشخصيات الأوروبية إلى الحفاظ على العلاقات الاستراتيجية القائمة مع المغرب وتعزيزها.

وتعليقًا على مواقع التواصل الاجتماعي على قرارات المحكمة الأوروبية بشأن اتفاقيات الزراعة والثروة السمكية المبرمة مع المملكة ، شدد هؤلاء السياسيون على ضرورة الحفاظ على المصالح المشتركة من خلال تذليل العقبات القائمة.

وهكذا ، قدر البرلماني الأوروبي جان زهرادل أن “المملكة المغربية هي البلد الأكثر استقرارا ومصداقية في المنطقة” ، داعيا إلى “تجنب أي إجراء يهدد سلامتها الترابية” ، و “عزل القوى الانفصالية ذات النزعة الإقليمية. تهديد أمني “. . “

من جهته ، أكد النائب البرتغالي لويس لايت راموس في تغريدة له على تويتر أن “العلاقات القائمة بين البرتغال والمغرب ذات طبيعة استراتيجية لمستقبلنا المشترك” ، مضيفًا أن “المغرب بلد صديق ، تجارة فريدة وجيوستراتيجية. “الشريك” ، وأن على الاتحاد الأوروبي ضمان استمرار التعاون وتعزيز الشراكة القائمة مع المملكة من أجل الرخاء المشترك.

ومن جانبه دعا النائب البرتغالي باولو نيفيس بلاده إلى “اتخاذ موقف أوضح من هذه القضية التي تهم الاتحاد الأوروبي والمغرب بسبب الصحراء”. ؛ إنها دولة مجاورة وصديقة ومليئة بالفرص ، سواء بالنسبة للبرتغال أو للقارة الأوروبية بأكملها ، سواء على المستوى الاقتصادي أو الدبلوماسي ، وهذا أهم شيء في مجال الأمن.

وأضاف النائب نفسه: “وبالتالي ، فإن كل المسائل التي تهم التراب المغربي والحكومة يجب أن تحظى باهتمام خاص وقرار توافقي. المغرب قبل كل شيء بلد صديق.

بدوره ، دعا الخبير السياسي بيدرو إغناسيو ألتاميرانو إلى إنهاء تصرفات جماعة “البوليساريو” الانفصالية التي تهدد مصالح أوروبا وأمن المنطقة ، وأعلن: “على الاتحاد الأوروبي العمل على وضع حد لهذه الإجراءات. هذه المجموعة الارهابية التي تهدد مصالحها الاستراتيجية “.

يوم الأربعاء الماضي ، أصدرت محكمة الاتحاد الأوروبي حكمها الأولي في استئناف لإلغاء قرارات المجلس الأوروبي بشأن الاتفاقات الفلاحية والصيد البحري مع المغرب.

وقالت المحكمة في بيان لها ، في هذا الصدد ، إنها تلغي هذه القرارات “مع الاحتفاظ بآثارها لفترة معينة من أجل الحفاظ على الأنشطة الخارجية للاتحاد الأوروبي والسلامة القانونية لالتزاماته الدولية”.

وإثر هذا القرار ، أصدر المغرب والاتحاد الأوروبي إعلانًا مشتركًا أكدا فيه أنهما سيظلان “مستعدين بالكامل” لمواصلة تعاونهما الثنائي والتضامني من أجل الدفاع عن السلامة القانونية لاتفاقيات الشراكة القائمة بينهما.

وجاء في البيان المشترك: “نظل مستعدين بشكل كامل لمواصلة التعاون بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية ، في جو من الهدوء والالتزام ، من أجل تعزيز الشراكة الأوروبية المغربية من أجل الرخاء المشترك ، التي انطلقت في يونيو 2019”. .



Source link

11 تعليق

  1. I appreciate the content on your websites. With thanks. https://sexygamess.com/

  2. Wow cuz this is extremely good work! Congrats and keep it up. https://winsexgames.com/

  3. Great website! It looks very expert! Sustain the great work! https://ketogendiet.net/

  4. Wow cuz this is really excellent job! Congrats and keep it up. https://sex4games.com/

  5. Thanks a ton! It is definitely an astonishing internet site! https://ketogenicdiets.net/

  6. Just simply desired to tell you I am just thrilled that i came in your internet
    page! https://ketogenicdietinfo.com/

اترك ردّاً