تتعرض الأحزاب لانتقادات لضعف المرأة المغربية في رئاسة المجالس الجهوية

شارك مع صديق



أثار انتخاب رئيسة واحدة لرئاسة المجالس الإقليمية للمملكة استياءً داخل الحركة النسائية ، التي كانت تأمل أن تفوز المرأة برئاسة العديد من هذه المجالس ، على قدم المساواة مع الرجل.

أثار انتخاب رئيسة المجلس ، مباركة بوعيدة ، على رأس جهة كلميم-واد نون ، وحدها من بين 12 منطقة من مناطق المملكة ، غضب نشطاء حقوق الإنسان ، الذين رأوا في ذلك تراجعًا ونهايةً للحركة. مبدأ التكافؤ.

وفي هذا الصدد ، أكدت الناشطة الحقوقية خديجة الرباح أن انتخاب امرأة على رأس حزب واحد يعد ضربة لتصريحات وزارة الداخلية والبرلمانيين خلال مناقشة القوانين المنظمة التي تحدثوا فيها. حول كيفية مساهمتهم في التمكين السياسي للمرأة.

ولفت العضو المؤسس للجمعية الديمقراطية للمرأة المغربية ، في تصريح لصحيفة Hespress الإلكترونية ، إلى أن خريطة رؤساء المناطق وغياب النساء فيها باستثناء رئيسة واحدة “تؤكد أن العهد الجديد نحن نتحدث عنه غير موجود ، ويظهر التغيير مع إرسال إشارات قوية “.

وأكدت المتحدثة نفسها أن الحركة النسائية ستكتب إلى رئيس الوزراء المقبل بمجرد أن يجمع فريقه ، لمعرفة مدى دفاعه عن تمكين المرأة وما إذا كان سيعتبر غياب المرأة. مشيرا إلى أن الحركة ستواصل نضالها من أجل التمكين السياسي للمرأة.

ورأت الناشطة قلة المعلومات عن عدد النساء اللائي حصلن على عضوية المجالس ، بالإضافة إلى الضغط على بعضهن للتوقيع على محضر للتنازل عن مهامهن في المجالس الجماعية.

من جهتها ، أكدت بشرى عبده ، مديرة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة ، أن التمييز الإيجابي “إجراء ضروري في ضوء واقع اجتماعي يتسم بتهميش وإقصاء المرأة. وتعتبرها مخلوقات من الدرجة الثانية”. يحيطهم بجميع أشكال القوالب النمطية ويحرمهم من مساهماتهم الاقتصادية والاجتماعية في تنمية أسرهم ومجتمعاتهم ، ناهيك عن المشاركة السياسية وإدارة الشؤون العامة “.

وأوضح المتحدث نفسه أن الأحزاب “لا تفهم فلسفة” الكوتا “أو العمل الإيجابي أو لا تريد الاستيعاب ، وخير دليل على ذلك وجود امرأة رئيسة لمجلس جهة (كلميم – وادي نون) في 12 منطقة.

وأكدت مديرة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة ، أن المرأة مدعوة اليوم لثورة ضد أحزابها “بسبب الإقصاء وعدم التوصية بالترشح لهذه المناصب القيادية ، وكأن الإجماع السياسي كان مائة بالمائة من الذكور”.



Source link

اترك ردّاً