“برلمان الرجاء” بين أنصار ومعارضي محفوظ

شارك مع صديق



وانقسم أعضاء نادي الرجاء الرياضي بين مؤيدين ومعارضين لتولي أنيس محفوظ رئاسة الفريق بعد توليه الرئاسة بفوزه بأغلبية الأصوات خلال الجمعية العمومية التي عقدت مساء أمس الأربعاء. في فندق بالدار البيضاء ، لموسمي 2019-2020 و2020-2021.

أثار فيلم “Hesport” ردود فعل متباينة من المشاركين في فريق “Green” فور إعلان محفوظ كرئيس ؛ وأكد بعض أعضاء قائمة جمال الدين الخلفاوي ، في تصريحات متطابقة ، أن عددا من المتورطين خذلهم بعد إبداء رضاهم عن المشروع الذي وضعه مرشحهم ، وصوتوا مقابل أنيس محفوظ.

لعب بعض من كتبة المرشح رضوان الرامي نفس الصفقة ، فكشفوا أنهم لم يريدوا أبدًا أن يتولى محفوظ منصب قائد الفريق “الأخضر” ، حيث خسر مجموعة من القضايا السهلة خلال الفترة التي قضاها ككاتب عام ، وهم يعتبرونه غير مستحق المسرح بحسب تصريحاتهم.

على صعيد آخر ، عبرت غالبية الممثلين الذين اتصلت بهم “هسبورت” عن سعادتهم بتولي أنيس محفوظ رئاسة الرجاء خلفًا لرشيد الأندلسي ، مبررين أن المشروع الذي قدمه كان “منطقيًا ومهمًا للفريق في هذه الفترة”. على جميع المستويات وعلى جميع المستويات “.

بدوره ، قال الرامي لـ “هسبورت” إن الديمقراطية انتصرت في الجمعية العمومية الماضية رغم خسارة الرئاسة لصالح أنيس محفوظ ، مبينا أن برنامجه سيبقى تحت تصرف النادي إطلاقا. في جميع الأوقات ، وطالب بأن يساهم كل من مناصبه في مصلحة الفريق.

وأوضح أنيس محفوظ ، في تصريح لـ “هسبورت” ، أنه سيبدأ العمل من أول يوم له كرئيس للرجاء ، وأشار إلى أنه يتمتع بخبرة كبيرة في مجال الإدارة ويعرف من وراء الكواليس بالنادي خلال تلك الفترة. أنفق. كمحرر عام ، ودعا الجميع للعمل معًا لخدمة مصالح الفريق.

وفاز أنيس محفوظ الأمين العام السابق لنادي الرجاء برئاسة النادي بأغلبية أصوات المعنيين. وحصل على أصوات 95 مشاركاً من أصل 130 حضروا الجمعية العمومية ، الأمر الذي جعله يقرر المنافسة على قيادة الفريق “الأخضر” دون اللجوء إلى الاقتراع الثاني ، فيما منافسيه جمال الدين الخلفاوي ورضوان. حصل رامي على 44 صوتًا و 14 صوتًا على التوالي.

صوت المتحدثون بالإجماع على المراجعات الأدبية لموسمي 2019-2020 و2020-2021 ، والقائمتين الماليتين بالأغلبية (صوت اثنان من المشاركين ضد النتائج المالية للموسم التمهيدي ، وصوت 6 مشاركين ضد التقرير المالي للموسم الجديد. الموسم الماضي).

اكتمل نصاب الجمعية العمومية بحضور 130 مشاركا من أصل 183 بينهم من تحملوا عناء السفر من خارج المغرب من أجل التصويت لمرشح يراه مناسبا لرئاسة الرجاء.

رفض برلمان الرجاء الرياضي ، خلال أعمال الجمعية العمومية ، بالأغلبية ، مناقشة مقترح تخفيض رسوم العضوية للنادي من 20 ألف درهم إلى 10 آلاف درهم ، فيما كانت مناقشة حل النادي. تم تأجيل المجلس الاستشاري وإلغاء حضوره إلى اجتماع عمومي استثنائي.



Source link

اترك ردّاً